أكتئاب الحمل

إكتئاب الحمل جملة غريبة على مسامعي، لم اصدق يومًا أن تصاب أم بالاكتئاب خلال فترة حملها، هل يمكن أن تتبدل مشاعر الحب والأمومة إلى حزن واكتئاب واختناق، ماذا حدث لي، هل أنا أعاني من مشكلة حقيقية أم أنها مشاعر عابرة سرعان ما ستزول لأعود لحيويتي وانطلاقي وحبي للحياة ؟ تطبيق لبيه أعادني على الطريق الصحيح والآن أشارككم تجربتي بكل صدق.

إكتئاب الحمل لماذا ؟

عندما علمت بحملي في طفلي الأول تبدلت مشاعري، بعد أن كنت سعيدة بزواجي وحياتي الجديدة فجأة شعرت أنني سوف أصبح أمًا خلال أشهر قليلة.

بدأ القلق يتسرب بداخلي، إحساس مزيج بين الخوف والترقب، زاده ابتعاد زوجي عني، فهو سافر لعمله بعد شهرين فقط من زواجنا.

ربما يكون سبب الحزن هو شعوري بالوحدة وأنني سوف أواجه المسؤولية وحدي وأنه لا يوجد أحد إلى جواري يغمرني بحبه وحنانه ؟

ربما يكون السبب أعباء عملي وضغوط الحياة اليومية ؟ قد يكون السبب تدهور حالتي الصحية وشحوب وجهي ؟

أو يكون بسبب خوفي من زيادة وزني وضياع جمالي وتوقعي لتساقط شعري ؟

هل أحب جنيني ؟ أم أخاف أن يسلب مني جمالي ويمنعني من استكمال مسيرة عملي الناجحة ويعرقل طريقي للماجستير ؟

هواجس كثيرة ملخصها أنني بالفعل لست سعيدة بالحمل الجديد، لكن سعادة والدتي ووالدة زوجي بل وزوجي نفسي تشعرني أننى يجب أن أكون مثلهم ولكنها سعادة مزيفة وغير حقيقية.

أكتئاب الحمل

علامات إكتئاب الحمل

فكرت كثيراً في حالتي، في الأعراض التي أشعر بها، هل أنا حقًا أعاني من الاكتئاب، أصبحت أبكي كثيراً دون سبب، أفضل الوحدة وأرفض الخروج مع صديقاتي.

مظهري أهملته، ولا أهتم بجمال شعري وترتيب ملابسي كالمعتاد، زيادة وزني تزعجني، أشعر أنني امرأة أخرى.

خاصمني النوم، استيقظ عدة مرات دون سبب ودائمًا أشعر بالقلق والتوتر، آلام العضلات وتشنجاتها تداهمني، أما الصداع فهو لا يفارقني.

كيف يفارقني الصداع وأنا لا أنام وممنوعة من تناول المسكنات وحتى القهوة بأمر من الطبيب خوفًا على الجنين من مضارها وأعراضها الجانبية.

أنا الآن مسئولة عن صحة جنين وعن غذائه ومع ذلك فقدت شهيتي ولا أهتم بتناول الوجبات بالطريقة الصحية، لاحظ الطبيب انخفاض وزني وتعجب من نتيجة تحاليلي التي تشير إلى بداية الإصابة بالأنيميا.

تطبيق لبيه الصديق الوفي

فكرت كثيراً في حالتي، حاولت أن أصارح أهلي وزوجي بكل ما أشعر به، انتابني الخوف من الهجوم الذي سوف ألاقيه منهم ومن رد فعلهم.

توقعت الاستماع لكلمات سلبية كثيرة من قبيل أن هذا نوع من الدلال ورغبة في جذب الانتباه، ويقد يظن زوجي أنني استعطفه ليكون بجانبي.

أما أهل زوجي فهم أكثر من خفت من مصارحاتهم فهم ينتظرون حفيدهم، فكيف أخبرهم أنني لا أشعر بالسعادة وأعاني من إكتئاب الحمل.

حتى صديقاتي لم أتمكن من الحديث معهن، منهن من تعاني من تأخر الإنجاب أو من لم تتزوج بعد أو من لديها مشكلات كثيرة مع زوجها، فكيف أجد منهن التعاطف ؟

لم أجد صديقًا أمينًا أحدثه وأشكو إليه سوي تطبيق لبيه، حملت التطبيق بسهولة على جوالي وبدأت على الفور في التحيث مع طبيبة رائعة بكل معاني الكلمة.

لبيه الأقرب لقلبي

تحدث مع الطبيبة، أخبرتها بكل ما أشعر من مشاعر مضطربة منذ اللحظة الأولى لحملي، أخبرتها بما كنت أظنه كارثة، أنني لا أرغب في الجنين.

هنا كانت المفاجأة أنها احتوت كل هذه المشاعر، أخبرتني بأنها مشاعر طبيعية نتيجة اضطرابات الهرمونات التي تحدث خلال فترة الحمل.

خففت عني وطمأنتني، وأخذت بيدي لطريق الشفاء، بالفعل كنت مريضة بالاكتئاب اكتئاب الحمل وأسبابه ، هذا حقيقي، لكنها أمدتني بنصائح كثيرة وطرق علاجية آمنة على الجنين.

طبيبة لبيه سارت معي خطوة بخطوة حتى أحببت حملي وعادت إلى مشاعر الحب للطفل المنتظر، عاد إلى شغفي ولمعت عيناي من جديد واستعدت شهيتي وزالت متاعبي.

أحدثكم الآن وأنا أم سوية دون مشكلات نفسية، احتضن طفلي بسعادة والتقط له أجمل الصور التي توثق حبي له وحرصي عليه، اشتقت إليه والآن هو بين يدي أدعو الله أن أراه يجري ويلعب ويشاركني سعادتي وينطق باسمي.

أكتئاب الحمل

لبيه أعاد لي الأمومة ومشاعرها الجميلة، عالجني من إكتئاب الحمل ووقاني من الإصابة بما هو أشد خطورة وهو إكتئاب حاد ما بعد الولادة، تحسنت حالتي واستقبلت وليدي وأنا أشكر ربي الذي هداني لهذا التطبيق تطبيق لبيه الذي عالجني في سرية دون أن اضطر للذهاب لعيادة الطبيب.

حمل تطبيق لبيه الآن لاستشارات نفسية وأسرية من كبرى الأطباء النفسيين